https://feeds.feedburner.com/santenutrition2023/Rz82tEMw8cO

القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب تساقط الشعر وأفضل الطرق لعلاجه

تساقط الشعر  Hair Loss هو مشكلة شائعة تؤثر على الكثير من الناس في مراحل مختلفة من حياتهم. وعلى الرغم من أنه يمكن أن يكون هذا الأمر مزعجًا للغاية، إلا أنه عادة ما يكون غير ضار للصحة العامة. تساقط الشعر يحدث بشكل طبيعي كل يوم، حيث يسقط ما يصل إلى 100 خصلة من الشعر في اليوم الواحد. ومع ذلك، قد يكون تساقط الشعر أكثر بكثير في بعض الحالات، وهذا يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج.


في هذا المقال سنتطلرق لأسباب تساقط الشعر والخطوات التي يمكن اتخاذها لتقليل تساقط الشعر وتكثيفه.


تساقط الشعر الأسباب والعلاج
تساقط الشعر



ماهو تساقط الشعر؟


تساقط الشعر هو عبارة عن فقدان الشعر من الجسم بشكل طبيعي أو غير طبيعي، حيث يتساقط الشعر من فروة الرأس أو من أي جزء آخر من الجسم الذي يحتوي على شعر، ويمكن أن يؤثر على الرجال والنساء على حد سواء.


تساقط الشعر يحدث عندما يتوقف الشعر عن النمو أو يبدأ في السقوط بسرعة أكبر من الشعر الذي ينمو ليحل محله. ويمكن أن يحدث تساقط الشعر بشكل طبيعي كل يوم، إذ يمكن أن يتساقط كما قلنا سابقا ما يصل إلى 100 خصلة من الشعر في اليوم الواحد، وهذا يعد أمرًا طبيعيًا ولا يعني بالضرورة وجود مشكلة صحية.


ومع ذلك، يمكن أن يتسبب التساقط غير الطبيعي للشعر في مشكلات صحية، مثل الصلع الوراثي والذي يحدث عندما يتوقف الشعر عن النمو عند الرجال بسبب تأثير الهرمونات، كما يمكن أن يحدث بسبب العوامل البيئية والعادات الغذائية السيئة والتوتر العصبي والأمراض والعلاجات الطبية. لذا يجب مراجعة الطبيب في حالة وجود تساقط كثيف للشعر أو عدم توقفه في الفترة المناسبة.



عوامل النمو الطبيعي للشعر


يعتمد النمو الطبيعي للشعر على عدة عوامل، منها:


  • الوراثة: يتأثر النمو الطبيعي للشعر بالوراثة، حيث يكون لكل شخص نمط نمو معين يترتب على وراثة العوامل الجينية.


  • العمر: يختلف نمو الشعر بحسب العمر، حيث يكون النمو الأسرع في سن مبكرة، ويبطئ النمو مع التقدم في العمر.

  • الصحة العامة: يتأثر نمو الشعر بالصحة العامة للجسم، حيث يكون النمو الجيد للشعر مرتبط بنظام غذائي صحي متوازن ونمط حياة صحي.

  • الهرمونات: تؤثر الهرمونات بشكل كبير على نمو الشعر، وخاصة الهرمونات الذكرية والأنثوية.

  • العناية بالشعر: تعتبر العناية الجيدة بالشعر والحفاظ عليه نظيفاً ومغذياً ومرطباً أمراً هاماً لتحفيز النمو الطبيعي للشعر.

  • الضغط النفسي: يمكن أن يؤثر الضغط النفسي الشديد على نمو الشعر، حيث يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت أو دائم.

  • العوامل البيئية: تؤثر العوامل البيئية مثل التعرض للشمس المباشرة والرياح القوية والتلوث الجوي على صحة الشعر ويمكن أن تؤدي إلى تلفه وتقصفه.

  • الأمراض: يمكن أن تؤثر بعض الأمراض على نمو الشعر، مثل فقر الدم، التهاب الجلد، الصلع الوراتي، الاكتئاب، الغدة الدرقية، السرطان.

يمكن لشعر الإنسان أن ينمو بمعدل يتراوح بين 0.5 و 1.5 سنتيما في الشهر تقريباً، ويمكن للشعر أن يستمر في النمو لمدة بضع سنوات قبل أن يتوقف ويتساقط ليحل محله شعر جديد. ومع ذلك، يجب التأكد من الحصول على العناية الجيدة بالشعر والصحة العامة لتحقيق النمو الطبيعي للشعر والحفاظ على صحته.


أسباب تساقط الشعر


هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر، ومن بينها:


1- الوراثة: يعتبر الوراثة من أهم الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر، حيث يرتبط تساقط الشعر بالعوامل الوراثية والجينية.

2- العوامل الهرمونية: تلعب الهرمونات دوراً مهماً في تساقط الشعر، فعلى سبيل المثال، تسبب الهرمونات الذكرية انحسار الشعر على الرأس.


3- الإجهاد: يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن إلى تساقط الشعر، حيث يتسبب ذلك في اضطرابات في الجهاز العصبي، مما يؤثر على صحة الشعر.


4- العلاج الكيميائي: يمكن أن يتسبب العلاج الكيميائي في تساقط الشعر، حيث يقضي العلاج على الخلايا السرطانية والخلايا السليمة في الوقت ذاته.


5- قلة تناول البروتين: يعتبر البروتين من المغذيات الهامة لصحة الشعر، وإذا لم يتم تناول كمية كافية من البروتين يمكن أن يتسبب ذلك في تساقط الشعر.


6- الأمراض المزمنة: تشمل الأمراض المزمنة مثل فقر الدم، ومرض الذئبة، والتهاب المفاصل، والسكري، وغيرها، ويمكن أن تؤدي هذه الأمراض إلى تساقط الشعر.


7- النظام الغذائي غير المتوازن: يؤثر النظام الغذائي الغير متوازن على صحة الشعر، حيث أن نقص بعض الفيتامينات والمعادن يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر.


8- الإصابة بالعدوى: يمكن للإصابة بالعدوى بالفطريات أو البكتيريا أن تؤدي إلى تساقط الشعر.


9- العوامل البيئية: تعد العوامل البيئية مثل التعرض للشمس المباشرة لفترات طويلة، والتلوث الجوي، والتدخين من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.


10- استخدام بعض المنتجات الكيميائية: قد يؤدي استخدام بعض المنتجات الكيميائية مثل صبغات الشعر ومستحضرات التجميل إلى تساقط الشعر.


11- الإصابة بالصدمات العاطفية: تعد الصدمات العاطفية مثل الخيانة والوفاة والانفصال من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.


12- العلاجات الدوائية: بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للقلق والأدوية المضادة للالتهابات والأدوية المضادة للصداع يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.


13- التعرض للإشعاع: يمكن أن يؤدي التعرض للإشعاع مثل الإشعاع النووي إلى تساقط الشعر.


14- العوامل العمرية: يتعرض الشخص لتساقط الشعر بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، حيث يمكن أن يصبح الشعر رقيقاً وضعيفاً ويتساقط بشكل أكثر كثافة.


15- اضطرابات في الهرمونات الأنثوية: يمكن أن تتسبب بعض الاضطرابات في هرمونات الأنثى مثل متلازمة تكيس المبايض في تساقط الشعر.


ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن يكون هناك أسباب أخرى لتساقط الشعر، ولذلك يجب على الشخص الذي يعاني من تساقط الشعر الشديد الذي لا يتوقف التوجه إلى الطبيب لتشخيص حالته وعلاجها.


علاج تساقط الشعر


يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر، ويمكن تقسيمها إلى علاجات طبية وطرق طبيعية:

  • العلاجات الطبية

1- العلاجات الدوائية: تشمل عدة أنواع من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر، مثل البروبيسيا والمينوكسيديل والفيناستيرايد. ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء لعلاج تساقط الشعر.


2- العلاجات الجراحية: يمكن أن تستخدم عدة أنواع من الجراحات لعلاج تساقط الشعر، مثل زرع الشعر والحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية.


  • الطرق الطبيعية

1- تغيير النظام الغذائي: يمكن أن يؤثر نظام الغذاء على صحة الشعر، وبالتالي يمكن تحسين النمو والحفاظ على الشعر من خلال تغيير النظام الغذائي وتضمين العناصر الغذائية الضرورية .


2- تدليك فروة الرأس: يمكن أن يحفز التدليك الخفيف لفروة الرأس الدورة الدموية وتحسين تغذية الشعر وتحفيز نموه.


3- استخدام الزيوت الطبيعية: يمكن استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الخروع وغيرها لتغذية الشعر وتحفيز نموه.


4- تقليل التعرض للعوامل الضارة: يمكن تقليل التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التلوث الجوي والتدخين والشمس المباشرة والتقليل من تصفيف الشعر بالحرارة العالية.

5- العناية بالشعر: يمكن العناية بالشعر من خلال استخدام منتجات العناية بالشعر المناسبة وغسل الشعر بشكل منتظم وتجنب الاستخدام المفرط للشامبو والبلسم وغيرها من المنتجات.


6- الحد من الإجهاد: يمكن الحد من الإجهاد عن طريق ممارسة التمارين الرياضية واليوغا والتأمل والتدريب على تقنيات التنفس العميق وبذلك تتمكن من الاستفادة من فوائد الرياضة على الصحة العامة.


7- الحد من استخدام المواد الكيميائية: يجب تجنب استخدام المواد الكيميائية القاسية مثل الصبغات والمستحضرات الكيميائية الأخرى التي تضر بصحة الشعر.


8- الاستخدام المكثف للمنتجات الطبيعية: يمكن استخدام منتجات طبيعية مثل الأعشاب والزيوت الطبيعية والمكملات الغذائية التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة لصحة الشعر.

من المهم أيضاً العلم بأن علاج تساقط الشعر يستغرق وقتاً ويحتاج إلى صبر وإصرار. وقد لا يكون النتيجة ملحوظة على الفور، لذلك يجب الاستمرار في العناية بالشعر واتباع النظام الذي حددته الطبيبة/ الطبيب وتجنب التشخيص الذاتي.



متى يكون تساقط الشعر خطير؟



تختلف نسبة تساقط الشعر الطبيعي من شخص لآخر، وعادةً ما يتساقط ما بين 50 إلى 100 شعرة في اليوم، ولا يشكل ذلك سبباً للقلق.


ومع ذلك، إذا كنت تلاحظ تساقط شعرك بشكل مفرط ولا يتوقف، فقد يكون هذا مؤشراً على وجود مشكلة صحية. وبشكل عام، يمكن اعتبار تساقط الشعر مقلقاً عندما يكون:


  • فوق النسبة الطبيعية المعتادة ولا يتوقف.
  • يحدث تساقط الشعر بصورة مفاجئة أو بشكل متواصل.
  • يحدث تساقط الشعر بشكل مرئي على فروة الرأس.
  • يحدث تساقط الشعر بشكل متفرق أو على شعرة كاملة من الرأس.
  • يصاحب تساقط الشعر حكة أو تهيج في فروة الرأس.
  • تلاحظ تقلص في حجم فروة الرأس أو تساقط الشعر في مناطق معينة من الرأس.

عزيزي القارئ، إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم استشارة طبيب مختص في مجال الأمراض الجلدية أو طبيب مختص في صحة الشعر لتقييم الحالة وتحديد السبب ووضع خطة علاج مناسبة.


وصفات طبيعية لعلاج تساقط الشعر


هناك عدة وصفات طبيعية يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر، وهذه بعض الأمثلة على هذه الوصفات:

1- زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند على حمض اللاوريك الذي يمكنه تغذية فروة الرأس والحد من تساقط الشعر. يمكن دلك فروة الرأس بزيت جوز الهند الدافئ لمدة 10-15 دقيقة قبل الاستحمام، ثم شطف الشعر بالماء الدافئ والشامبو.


2- عصير البصل: يحتوي عصير البصل على الكبريت الذي يعمل على تحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه. يمكن استخدام العصير بوضعه على فروة الرأس وتركه لمدة 15-20 دقيقة قبل الاستحمام.


3- زيت الخروع: يحتوي زيت الخروع على الأحماض الدهنية والفيتامينات التي يحتاجها الشعر للنمو والتقوية. يمكن دلك فروة الرأس بزيت الخروع لمدة 10-15 دقيقة قبل الاستحمام، ثم شطف الشعر بالماء الدافئ والشامبو.


4- الأعشاب الطبيعية: تحتوي الأعشاب الطبيعية مثل الأوراق المجففة للريحان والشاي الأخضر و الأزير والزعترغيرها على العديد من المواد الغذائية الضرورية للشعر، والتي يمكنها تحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه. تغلى هذه الأعشاب في الماء وتركك  حتى تبرد ثم يمكن إضافتها إلى الشامبو أو يشطف بها الشعر بعد الاستحمام أو توضع في بخاخ وتستعمل لفروة الشعر بشكل يومي دون غسلها، وقد أتبثت هذه الأعشاب فعاليتها في الحد من تساقط الشعر وتكثيفه في مدة قصيرة وذلك مع المداومة والاستمرارية.


قد يعجبك الفيديو


author-img
موقع الصحة والتغذية موقع عربي شامل. يعرض الموقع كل ما يخص التغذية الصحية التي تساهم في الوقاية أو العلاج من مختلف الأمراض، ويقدم لكم أنظمة غذائية صحية تساعدكم على الحافظ على رشاقة أجسامكم وحمايتكم من الاصابة بأمراض مزمنة. زيارة موقع الصحة والتغذية موقع عربي شامل

تعليقات

محتويات الصفحة